وسائل التعليم عن بعد: ما الذي يميزها عن الوسائل التقليدية؟

“إذا كنت تريد تعليم الناس طريقة جديدة في التفكير، فلا تكلف نفسك عناء محاولة تعليمهم.  بل أعطيهم أداة، وسوف يؤدي استخدامها إلى أساليب جديدة في التفكير”. ريتشارد باكمينستر فولر، مؤلف و مهندس معماري. هذا المقال يتناول وسائل  التعليم عن بعد وأهدافه  والطرق المستخدمة للتعليم عن بعد طرق ووسائل تعليمية مبتكرة لتفعيله. إذا كنت تعمل في مجال التربية ،سواء كنت معلما أو مدير مدرسة ، سيساعدك هذا المقال بالتّأكيد في معرفة مضمون التعليم عن بعد.

فقد انتهت أيام الفصول الدراسية التقليدية، والتي غالبا ما تكون مملة في بعض الأحيان، والتي تترك الطلاب مرتبكين ومحبطين.  فقد بدأت الجامعات والمؤسسات التعليمية في التحول نحو أساليب أكثر إبداعاً في التعلم لمواكبة متطلبات الأجيال الجديدة. 

وهذا يشمل طريقة التعليم عن بعد التي هيمنت لفترة طويلة على المشهد التعليمي والتي لا تزال تنمو في مختلف أنحاء العالم.  فقد شهد نظام التعليم العالي في الولايات المتحدة “أكثر من 5,6 مليون طالب جامعي التحقوا في دورة واحدة على الأقل على الإنترنت في خريف عام 2009، بعد أن كان ذلك العدد 1. 6 مليون طالب في عام 2002”. (Brittanica

الوسائل المستخدمة في التعليم التقليدي

قبل الخوض في عالم التعليم عن بعد، دعونا أولاً نقارنه بأساليب التعلم التقليدية التي لا تزال قائمة في النظام التعليمي اليوم. من المهم مناقشة التعلم التقليدي حتى نكون قادرين على تمييزه عن طرق التعلم الجديدة والمبتكرة. 

فلا تزال العديد من جوانب التعلم التقليدي فاعلة وناجحة مع الطلاب.  ولكن القضية المتعلقة بالتعليم التقليدي تكمن في كيفية عدم قدرته على استيعاب جميع أنواع الطلاب.  على سبيل المثال، يمكن أن يعمل التعليم التقليدي بشكل كبير مع أصحاب الإنجازات العالية ولكن يبقى السؤال حول ما إذا كان تجربة تعلم عادلة للطلاب الآخرين في غرفة الصف.  

أ) الأدوات المستخدمة في التعلم التقليدي 

يعتمد التعلم التقليدي إلى حد كبير على الكتب المدرسية كمصدر لمواد التعلم، ولوحة معلومات ،ومكتباً تقليدياً ومقعد في غرفة الصف.  على الرغم من إثبات فعاليتها للأجيال السابقة، إلا أن هذه الأدوات لا تنطبق على عصر الإنترنت حيث كل جانب من جوانب الحياة بات افتراضيا ويمكن القيام به بنقرة زر واحدة.  يمكن تغيير مواد التعلم لتشمل المصادر عبر الإنترنت ومقاطع الفيديو التعليمية وحتى مناقشات الطلاب الجماعية. 

يمكن أن يكون إعداد المقاعد والمكتب التقليدي مقيدًا بالنسبة لبعض الطلاب لأنه يبقيهم في أماكنهم دون السماح لهم بالراحة أثناء الفصل الدراسي.  ولهذه الأسباب، حان الوقت لإعادة النظر في الأدوات التي ينبغي استخدامها في التعليم اليوم؛  يمكن أن يحدث هذا كل الفرق في ما يتعلق بمدى ما نريد أن يشعر طلابنا بالراحة، وأن يكونوا مبدعين وأن يستمتعوا بتجربتهم التعليمية.  

ب) طريقة التدريس في التعلم التقليدي 

يستند التعليم التقليدي إلى حد كبير إلى منحى أحادي الجانب حيث يكون الفصل الدراسي متمركزاً حول المعلم.  وبعبارة أخرى، فإن الحالة عادة ما تكون أن يتم تقسيم الفصل إلى ساحتين؛  ساحة المعلم وساحة الطلاب.  إن نظام الجلوس الصلب هذا ينبئنا عن القيود المرتبطة بالتعلم التقليدي. 

عندما يتعلق الأمر بطريقة التدريس، يركز التعليم في الأساس على مهارة الحفظ بدلاً من التفكير الإبداعي أو التقييم الناقد.  وتكمن مشكلة التعلم التقليدي في التوزيع غير المتوازن للتفاعل في الفصل الدراسي؛  مما يعني أن معرفة المعلم يتم نقلها إلى الطلاب دون تفاعل كبير منهم.  وهذا لا يسبب سوى مساحة قليلة لتشجيع الإبداع حيث يستمع الطلاب إلى الملاحظات وتدوينها بشكل سلبي.

من المهم الإقرار بأن عقول الطلاب يجب أن تكون موضع تحدٍّ وتحمس باستمرار.  إن ما يميز أنماط التعلم الأخرى عن التعلم التقليدي هو أنها تتضمن فصلاً دراسياً أكثر مرونة وديناميكية، وتشمل الطلاب في أنشطة المجموعات وتنفيذ التعلم القائم على الألعاب في غرفة الصف لتشجيع مشاركة الطلاب واهتمامهم بالمادة الصفية. 

وسائل التعليم عن بعد

وسيتناول الفرع التالي أهداف التعليم عن بعد وسيتناول العناصر التي تميزه عن أساليب التعلم التقليدية. 

اقؤأ هذا المقال الذي يناقش مقترحات لتطوير التعليم عن بعد.

أهداف التعليم عن بعد  

إن التعليم عن بعد يأمل في توفير المزيد من الفرص للطلاب من مختلف أنحاء العالم، وتشجيع الخريجين على متابعة المزيد من الدراسات التعليمية ومواصلة الدراسة، وجعل الرحلة التعليمية أسهل كثيراً للطلاب الحاليين في مختلف أنحاء العالم.  يتناول هذا القسم أهداف التعليم عن بعد و يجعلك بالتأكيد تعيد التفكير في تنفيذه في مدرستك أو المؤسسة التعليمية.  

أ) تعليم ذو تكلفة أقل  

ومن بين مزايا التعليم عن بعد أنه يساعد بشكل كبير في خفض التكاليف.  ويتراوح هذا بين الادخار على مواد التعلم المطبوعة، وخفض تكاليف النقل ورسوم التعليم مع بدء المؤسسات التعليمية في خفض الإنفاق على المرافق. 

ب) توسيع نطاق الوصول إلى المواد التعليمية 

لأن التعليم عن بعد في الوقت الحاضر يرتبط إلى حد كبير بالتعلم الإلكتروني؛  فبدأت الحاجة إلى المواد المطبوعة تتضاءل.  يستطيع الطلاب الآن الوصول إلى الإنترنت الذي يوفر ملايين موارد الوسائط المتعددة.  وعادة، عندما تنفذ مؤسسة تعليمية التعلم عن بعد، فإنها توفر منصة لتسهيل الفصول الدراسية الافتراضية.  وفي هذه الحالات، يتم تخزين المواد التعليمية من خلال التخزين السحابي(cloud storage)، مما يعني أنه يمكن للطلاب الوصول إلى المواد طوال العام وبدون قيود.  

كما تنفذ العديد من المدارس والجامعات مكتبات افتراضية لتلبية احتياجات الطلاب.  ومن الجوانب المهمة الأخرى للتعليم عن بعد توسيع نطاق الحصول على التعليم.  وهذا بدوره يشجع الطلاب الدوليين على الالتحاق بالمدارس من دون الاضطرار إلى مغادرة بلدانهم الأصلية. 

وهذه فائدة كبيرة لكل من المؤسسة والطالب حيث أن المدرسة ستشهد معدلات التحاق أعلى ومجتمع أكثر تنوعاً من المتعلمين.  

ج) تجعل رحلة التعلم أكثر مرونة وديناميكية 

والتعلم عن بعد مفيد أيضا بمعنى أنه لا يقيده الزمن والمكان.  يمكن للطلاب التعلم بسهولة من راحة منازلهم، مما يجعل بيئة التعلم أقل إجهاداً وأكثر ملاءمة للطلاب ذوي الاحتياجات المختلفة.  ولأن التعليم عن بعد يشجع ثقافة التعلم الذاتية، فإن الطلاب سوف يتمكنون من التعلم بشكل مريح من دون الضغوط التي يفرضها الجدول الزمني التعليمي.  

وسائل التعليم عن بعد
المصدر: pixabay

د) تشجيع دمج التقنية في غرفة الصف  

لقد أصبح التعليم الإلكتروني جزءاً لا غنى عنه من التعليم اليوم.  لقد وجدت التكنولوجيا طريقها إلى كل جزء من حياتنا، ولهذا السبب تلعب دوراً كبيراً في المدارس والجامعات.  وقد ظهرت الآن منصات التعليم الإلكتروني لتلبية احتياجات المدارس والمعلمين في مختلف أنحاء العالم. 

وقد أدى الدمج بين التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني إلى رفع قيمة التعلم عن بُعد كمفهوم وجعلت منه أكثر جدوى وفعالية.  إذا كنت معلماً أو مدير مؤسسة تعليمية، فقد حان الوقت لإعادة التفكير في كيفية دمج التقنية في منهجك الدراسي و تعاليمك اليومية. 

ويمكن أن يتجلى ذلك في عدة جوانب من التعليم، بما في ذلك إدماج التكنولوجيا في الفصول والأنشطة اليومية بل وحتى التقييمات.  لقد ثبت أن التقنية في التعلم تساعد الطلاب على تحقيق درجات أعلى بسبب مشاركتهم المتزايدة مع باقي الفصل وتوفر الوقت للمعلمين،ويحدث هذا من خلال التركيز بشكل أفضل على جميع الطلاب وتحديد احتياجاتهم والفجوات في الاستيعاب.  

يمكنك معرفة المزيد عن استراتيجيات لدمج التعلم النشط في فصلك الافتراضي من هنا.

طرق ووسائل تعليمية مبتكرة لتفعيل التعليم عن بعد 

أ) التعلم القائم على الألعاب  

التعلم القائم على الألعاب هو عملية دمج مبادئ اللعبة في تجربة التعلم.  والهدف النهائي هو السماح للطلاب بالعمل في فرق والاستمتاع في الوقت نفسه.  جرب استخدام الألعاب في الفصل الدراسي التالي عبر الإنترنت لتشجيع مهارات التفكير العميق والاستراتيجي لدى طلابك.  يمكنك أن تضم أيضا شارات رقمية كشكل من أشكال الحوافز لطلابك للحفاظ على تفاعلهم وتحدّهم.  

شاهد هذا الفيديو لمعرفة المزيد عن التعلم القائم على الألعاب. 

ب) التعلم القائم على المشروع  

يمكن أن يستفيد الطلاب من تنفيذ المشاريع في فصولهم الدراسية عبر الإنترنت لتمكينهم من الإبداع من خلال تصميم منتج، أو إنشاء فيلم قصير، أو إجراء مقابلات خارج غرفة الصف، أو حتى إنشاء محاكاة تستند إلى محتوى الطلاب جميعاً. 

في نهاية هذا المشروع، يمكن للطلاب تقديم نسختهم النهائية منه إلى جمهور من واقع الحياة لاختبار مشروعهم والحصول على المراجعات.  

ج) استخدام أنظمة إدارة التعلم (LMS)  

في الوقت الحاضر، يكون مصطلح التعلم الإلكتروني مصحوبًا دائمًا ببرنامج إدارة التعلم (LMS).  وهذا لأن هذا النوع من البرامج أصبح ضرورة بالنسبة للمدرسين والمدارس بصفة عامة.  ويعمل هذا البرنامج على تحويل كل شؤون المدرسة إلى ملفات رقمية لتسهيل الأمور بالنسبة لكل العاملين.

ويتراوح هذا بين إدارة الصف والمكتبة والموظفين وحتى إدارة النقل. إن تطبيق نظام إدارة التعلم (LMS) للمدرسة الخاصة بك سوف يكون مجديا وفعالا بالتأكيد.

اكتشف المزيد عن نظام  إدارة التعلم LMS من سكوليرا.

د) تقويم الأقران 

لجعل تجربة التعلم عن بعد أفضل وأكثر كفاءة لطلابك ولنفسك كمعلم، من المهم تحديد أولويات المهام الأكثر أهمية لك.  في بعض الأحيان، قد تكون عملية التحقق من الأوراق والمهام تجربة مملة.  ولهذا السبب يمكنك السماح لطلابك تقييم أوراق أقرانهم أثناء الفصل الدراسي. 

كما سوف يمنحك هذا مساحة التركيز على المهام الأكثر أهمية مثل إعداد الاختبارات وإعداد محتوى الفصل الدراسي.  كما أن تقويم الأقران هو طريقة فعالة  لإشراك الطلاب وتشجيع مهاراتهم في التقويم.  

أدوات التعليم عن بعد
المصدر: teachwire

 

 قد ناقش هذا المقال مزايا التعليم عن بعد والعديد من الطرق المبتكرة لتنشيط تجربة التعلم عن بعد وجعلها أكثر كفاءة.  لقد كان التعلم التقليدي هو القاعدة دائما ولكن حان الوقت لإعادة التفكير في استراتيجياتنا التعليمية لتجنب وجود فصول دراسية خاملة ومعلمين غير متحمسين.  

عن عايدة البنا

هي كاتبة محتوي في فريق التسويق الرقمي في سكوليرا. و كانت تعمل سابقا كمترجمة ومعلمة للغة الإنجليزية. وكخريجة من قسم الأدب الإنجليزي واللغويات وطالبة ماجستير حالية، فإنها مهتمة بالبحث والكتابة وتحب أيضا مساعدة الاخرين على فهم المواضيع المتعلقة بتكنولوجيا التعليم والتعليم عن بعد.

شاهد أيضاً

مزايا الفصول الافتراضية

تعرف على مزايا الفصول الإفتراضية: بداية عصر جديد في التعليم

ما هي مزايا الفصول الافتراضية؟ في الآونة الأخيرة، وخاصة بعد وباء كوفيد-19، أصبح التعلم الافتراضي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *