حلول سكوليرا لتحضير المعلمين للعصر الرقمي

التحضير للعصر الرقمي قد يبدو مخيفا بعض الشيء للمدارس. فيعلم الجميع دور التكنولوجيا الهائل في التعليم وأهمية إعداد المعلمين لهذه الرحلة، ولكن ما يغفل عنه بعض الناس غالبا هو الطريقة نفسها. وبصفتنا مزودين لحلول تكنولوجيا التعليم، فنحن قادرون على إشعال التغيير الذي تحتاجه لموظفي مدرستك. في هذه المقالة، نناقش أهم الكفاءات التي يحتاجها المعلمون ليصبحوا “معلمين رقميين” ونقوم بشرح حلول سكوليرا، أفضل رفيق لهذه المهمة. فلنقوم بتحضير المعلمين للعصر الرقمي!

المعلم الرقمي: هل دوره متطور؟

عادة ما يكون المعلم الرقمي هو الذي يحدث التغيير في التعليم باستخدام أحدث التقنيات وأحدث منهجيات التعلم.  وهو في الواقع دور ديناميكي وكتطور لأنه يركز على تقديم أساليب التعلم المتنوعة للطلاب.  وبالإضافة إلى ذلك، فعادة ما يكون المعلم الرقمي هو الذي يقوم بجمع وتحليل بيانات الطلاب لقياس أدائهم بشكل منتظم.  وهذا بدوره يساعد على تعزيز أساليب التدريس المختلفة.  ونظرا لأنها حالة متغيرة وديناميكية، يمكن للمعلمين الرقميين استخدام أحدث الأدوات المبتكرة مثل الذكاء الاصطناعي للحفاظ على مكانة لائقة في البيئة التعليمية المتغيرة دائماً. 

90٪ من معلمي المدارس العامة K-12 يدعون أن أدوات التعلم الرقمية هي الأفضل عند البحث عن المعلومات أو إجراء البحوث. 

مقال مشابه: بدء العام الدراسي الجديد بشكل صحيح من خلال سكوليرا

تحضير المعلمين للعصر الرقمي
المصدر: https://assets.entrepreneur.com/content/3×2/2000/20200323171735-GettyImages-1066557788.jpeg

هل يواجه المعلمون تحديات في التكيف مع التحول الرقمي؟ 

بشكل عام، عندما تقرر المدرسة بدء تحول رقمي للنظام المدرسي، غالبا ما يواجهون بعض المقاومة من المعلمين. لماذا؟  ذلك لأن التكيف مع التقنيات الجديدة غالبا ما يكون صعبا على المعلمين الذين اعتادوا على استخدام نفس الأساليب وأدوات التدريس.  فيما يلي بعض التحديات التي يواجهها المعلمون عند التكيف مع التحول الرقمي. 

أحد التحديات هو عدم وجود المهارات الرقمية.  والحقيقة المحزنة هي أن العديد من المعلمين في الوقت الحاضر لا يزالون يفتقرون إلى التدريب المناسب والأدوات الرقمية المناسبة للتدريس. وقد يكون التكيف مع ذلك صعبا في بعض الأحيان خاصة إذا لم يكن المعلم معتادا على العمل مع الأدوات والبرامج عبر الإنترنت. 

وهناك تحدٍ آخر يواجهه بعض المعلمين وهو الوصول إلى التكنولوجيا حيث لا يتمتع جميع المعلمين بالمساواة في الوصول إلى اتصال الإنترنت أو الأدوات التكنولوجية.  قد يواجهون حتى مشاكل تقنية مثل الخلل أو مايسمى بالGlitch. وهذا يمكن أن يشكل مشكلة للمعلمين الذين يرغبون في الخوض بجدية في العالم الرقمي. 

أحد العوامل التي تؤثر على الطريق إلى التعليم الرقمي هو مقاومة التغييرات الجديدة.  قد يتردد بعض المعلمين في تجربة شيء جديد لأنهم يعتقدون أنهم لا يحتاجون إليه. يتطلب الأمر معلماً مرناً وقابلاً للتكيف ليكون مستعدا للتغلب على منطقة الأمان وتجربة تحديات جديدة. 

اقرأ المزيد: الذكاء الاصطناعي في التعليم عن بعد

ما هي المهارات والكفاءات المطلوبة للمعلم الرقمي؟ 

المعلم الرقمي هو اسم آخر لـ “المعلم عبر الإنترنت” أو “المعلم الإلكتروني”. وكما تعلمون بالفعل، يتطلب هذا النوع من المعلمين مجموعة متنوعة من المهارات والكفاءات ليكون قادر على الازدهار في عالم تهيمن عليه التكنولوجيا التعليمية. دعونا نلقي نظرة على بعض هذه المهارات والكفاءات! 

  • المهارة الرقمية 

وغني عن القول أن المهارة الرقمية هي أولوية قصوى لأي مكان عمل في الوقت الحاضر. وهذا ينطبق بشكل خاص على وظائف مثل التدريس. فيحتاج المعلمون إلى مهارات كمبيوتر جيدة لأن المدارس تميل إلى العمل حول الأنظمة الرقمية مثل نظام إدارة التعلم (LMS). وهذا هو السبب في أن الشعور بالراحة مع استخدام التطبيقات والبرمجيات أمر بالغ الأهمية لتكون معلما رقميا. 

المعلم الرقمي
المصدر: https://media.edutopia.org/styles/responsive_2880px_16x9/s3/masters/2019-07/BNGANR.jpg

 

  • خبير في المادة الدراسية 

بالتأكيد، فمن المنطقي تماما أن المعلم مطلوب أن يكون متمكناً من المهارات الاجتماعية والتقنية ليكون ناجحاً في مجال عمله.  وهذا يجعل المعلم أكثر مصداقية ومؤهلاً لمدير المدرسة ولإولياء الأمور أيضا. ومن المهم أن تتذكر أن التعليم الفعال يأتي من القدرة على شرح الموضوعات المعقدة بسهولة لأنواع مختلفة من الطلاب. 

  • منظم ومخطط جيد 

غالبا ما يكون معظم عمل المعلم متمحوراً حول تخطيط وتنظيم الدروس والواجبات والمناهج الدراسية والاختبارات.  لكي تكون معلما رقميا فعالا، فلا تسغنى عن المهارات التنظيمية.  في الفصول الرقمية، يحتاج المعلم إلى أن يكون على دراية بعدة شروط مثل الجدولة عبر الإنترنت، وإدارة الموارد الأكاديمية، وإعداد الكمبيوتر الفني، وغيرها الكثير. 

  • قابل للتكيف ومرن

القدرة على التكيف بشكل عام هي مهارة تحتاجها معظم أماكن العمل في عالمنا المتغير باستمرار. وأن تكون مرناً في وظيفتك يحتاج أن  تفهم أن التغيير أمر لا مفر منه وأنه يجب علىك التكيُف والتقبل والتصرف وفقا للظروف.  يحتاج المعلمون إلى فهم أن التعليم لا يتحول إلى تكنولوجيا تعليمية فحسب، بل يتغير الطلاب أيضا. والحل لذلك هو أن يكون المعلم مرنا بما فيه الكفاية لتكييف استراتيجيات التدريس الخاصة به وفقا للاحتياجات المتنوعة للطلاب. 

  • مدير مشروع ومتعدد المهام 

نظرا لأن يوم المعلم عادة ما يكون مزدحما وضيقا ، فلا توجد طريقة ليتمكن من إنهاء جميع مهامه واحدا تلو الآخر. فيجب على المعلم أن يدرك أن إدارة الوقت هي أفضل صديق له!  ففي معظم الأحيان، يطلب من المعلم القيام بمهام متعددة ليكون قادراً على إنهاء عبء عمله في الوقت المناسب.  لا تقلق إذا لم تكن متعدد المهام بنفسك. فإنها مهارة تأتي مع الخبرة والكثير من الممارسة!  

  • مستمع نشط 

أن تكون مستمعا نشطا هي مهارة شديدة الأهمية للمعلم.  إذا كنت معلماً حالياً، فأنت شخص يتعامل مع فئات عمرية متنوعة ومواقف مختلفة وعقليات مختلفة. وكل يوم، تقوم بالتواصل مع الطلاب والمساعدين ورؤساء الأقسام وأولياء الأمور والمديرين. وهذا هو السبب في أن كونك مستمعا نشطا أمر بالغ الأهمية لبناء علاقة جيدة مع طلابك، وإقامة علاقات جيدة مع زملائك في العمل، وتعزيز اجتماعات أولياء الأمور والمعلمين. 

  • متعاون وداعم

يجب أن يكون المعلم التعاوني والداعم هو الذي يخلق بيئة إيجابية للطلاب في المدرسة. فعندما يشعر الطلاب بأن المدرسة تمنحهم شعورا بالانتماء، سيكونون أكثر راحة في تقديم كل ما لديهم في الجانب الأكاديمي.  وواحدة من الطرق التي يمكن للمعلم إظهار دعمه للطلاب هي من خلال ردود الفعل.  وهذا أمر بالغ الأهمية للطلاب لفهم التقدم في هذه المادة الدراسية وتلقي تعليقات المعلم بشأن أدائهم في المهام والاختبارات. 

  • مجهز بمهارات TPD 

أصبح التطوير المهني للمعلمين (Teacher Professional Development) أولوية قصوى بين المعلمين ومديري المدارس في الوقت الحاضر.  وذلك لأن دورات وشهادات التطوير المهني غالبا ما تركز على الحصول على أفضل النتائج من المعرفة والخبرة الحالية للمعلم.  ويهدف إلى تعريف المعلمين بأحدث التغييرات والتطورات في تكنولوجيا التعليم والتحسينات في الاستراتيجيات التربوية. وهذا هو السبب في أن المعلم الرقمي يحتاج إلى تحديث مستمر، من أجل الازدهار في المشهد التعليمي اليوم. 

كيف تتغلب سكوليرا على هذه التحديات لتحقيق التحول الفعال للمعلمين؟ 

حلول سكوليرا هي حلول مزودة لتكنولوجيا التعليم مثل إدارة التعلم وإدارة المدرسة للمؤسسات التعليمية.  واحدة من أبرز ميزات سكوليرا هي قدرتها على إشعال التحول الرقمي الكامل للمدارس.  ويتحقق ذلك من خلال مجموعة من الأدوات والخصائص القوية التي تمكن مديري المدارس ورؤساء الأقسام والمعلمين من أداء مهامهم الأكاديمية والإدارية بشكل رقمي. 

تحرص سكوليرا على إعداد المعلمين للتحول الرقمي الكامل من خلال والتعاون القيم والأدوات العملية الذكية. وهذه بعض الأدوات التي يمكن أن تساعد المعلمين في رحلتهم ليصبحوا معلمين رقميين. 


حلول سكوليرا

  • التحكم الذكي في الدورة الدراسية

قم بإنشاء محتوى المنهج الدراسي الخاص بالدورة التدريبية أو الواجب أو الاختبار مرة واحدة، وحدد الفصول الدراسية التي تريد نشرها فيها. تقوم أيقونات “الإنشاء السريع” الخاصة بك بتوفير الوقت.

  • حالة الدورة التدريبية التراكمية 

اتبع حالة إكمال الدورة التدريبية الخاصة بك وقارنها بخطة الدورة التدريبية. وقم بتظبيط ةتيرة تقدمك وفقا لذلك.

  • خاصية “من هو على المسار” 

وهذا لمعرفة أداء الفصل، أو التركيز على طالب واحد لتتبع تقدمه الأكاديمي وسلوكه. 

  • الحضور التلقائي 

مع دمج واستخدام الماسح الضوئي البيومتري أو الباركود، أصبح تسجيل حضور الطلاب أكثر بساطة فيقوم المعلم بتوفير الوقت والجهد أثناء التحقق من حضور طلابه. 

  • تطبيق المحمول

هي أداة قوية لأولياء الأمور لتمكنهم من مراقبة تقدم أطفالهم، وعرض درجاتهم، والحصول على إخطار بملاحظات سلوك الأطفال والأنشطة المدرسية. 

  • دفتر الدرجات (Grade book)

يتم إضافة الدرجات التي يدخلها المعلمون يدويا للمهام أو يتم حسابها تلقائيا بواسطة نظام الاختبارات إلى دفتر درجات الطلاب. وهذا مرئي للمعلمين والطلاب وأولياء الأمور ويستخدم للإشارة إلى التقدم الأكاديمي للطلاب.  تتحكم إدارة المدرسة في الوقت التي تكون هذه الدرجات مرئية للطلاب وأولياء الأمور وكيفية حسابها. 

  • التعاون والتعلم المختلط 

باستخدام وحدة الفصول الافتراضية المدمجة لدينا، يمكن للمعلمين تنفيذ أحدث تقنيات التدريس بما في ذلك الفصل الدراسي المقلوب ومنهجية التعلم المخلوطة، وتعريف الطلاب على التعلم القائم على المجموعة والمشروع.  يمكن إنشاء مساحة تعاون افتراضية أخرى (Zone) بسهولة للسماح للمستخدمين ذوي الأدوار المختلفة (المعلمين والطلاب وأولياء الأمور) الذين لديهم اهتمامات وأهداف مشتركة لتبادل الأفكار والتعاون وتخطيط الأنشطة والأحداث. 

  • ملتقى المعلمين (Teacher hub)

هذا جزء مهم من وحدة الاتصال التي توفر وسائل للاتصال الفعال بين جميع المعلمين و رؤساء الأقسام من دورة محددة.  يتم تعميم إعلانات المدارس على جميع المستخدمين لإطلاعهم على أخبار المدرسة وآخر التحديثات. 

  • تقارير مصممة حسب الطلب 

باستخدام محرك التقارير المستقل لدينا، يمكن تنفيذ التقارير المخصصة بسهولة استنادا إلى القوالب التي تقدمها المدرسة.  يمكن بعد ذلك إنشاء هذه التقارير بواسطة مسؤول كملفات PDF، أو إرسالها إلى مستخدمين آخرين عن طريق البريد الإلكتروني، أو نشرها إلى واجهة الطالب. 

تحقق من هذا المقال: مزج التعلم المتزامن وغير المتزامن مع نظام إدارة التعلم

نظام إدارة التعلم سكوليرا

إذا كنت صانع قرار في مدرستك ، فقد حان الوقت للبدء في التفكير في أحدث الطرق لتحويل معلميك إلى معلمين رقميين!  سيضمن ذلك تحديث موظفيك بأحدث الاتجاهات في تكنولوجيا التعليم ليكونوا مؤهلين لتعليم الطلاب في بيئة رقمية لإخراج أفضل ما فيهم! احجز الديمو المجاني الآن واختبر بعض خصائص سكوليرا القوية اليوم! 

عن عايدة البنا

هي كاتبة محتوي في فريق التسويق الرقمي في سكوليرا. و كانت تعمل سابقا كمترجمة ومعلمة للغة الإنجليزية. وكخريجة من قسم الأدب الإنجليزي واللغويات وطالبة ماجستير حالية، فإنها مهتمة بالبحث والكتابة وتحب أيضا مساعدة الاخرين على فهم المواضيع المتعلقة بتكنولوجيا التعليم والتعليم عن بعد.

شاهد أيضاً

الذكاء الاصطناعي ومنهجية التعلم

التعلم عبر الإنترنت والذكاء الاصطناعي : الذكاء الاصطناعي ومنهجية التعلم

التعلم عبر الإنترنت: ثلاث كلمات أصبحوا اتجاها كبيرا في السنوات الثلاث الماضية. لقد أدى ظهور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *