3 مقترحات لتطویر التعلیم في المملكة العربیة السعودیة

كیف یبدو المشهد التعلیمى في المملكة العربیة السعودیة الیوم؟ هل تعمل الحكومة السعودیة على تنفیذ تغییرات جدیة في نظامها التعلیمي؟ ما مدى فعالیة جهود الحكومة في التنفیذ ؟ وهل لا تزال هناك ثغرات في النظام التعلیمي تحتاج إلى معالجة؟

ما هيالتدابیر التي یجب اتخاذها لتحقیق نظام أفضل؟ هل یوجد مقترحات فعالة لتطویر التعلیم في المملكة؟ سیناقش هذا المقال هذه الاستفسارات وكذلك مناقشة جوانب التعلیم السعودي التي تتطلب تحسین عن طریق طرح مقترحات لتطویر التعلیم في المملكة.

نظرة عامة على سیاسة التعلیم في المملكة العربیة السعودیة

تعبر المادة 13 من دستور المملكة العربیة السعودیة بوضوح عن رؤیة المملكة في مجال التعلیم التي تهدف إلى ”إكساب [النشء] المعـارف والمهـارات وتهیئتهم لیكونوا أعضاء نافعین في بناء مجتمعهم، محبین لوطنهم معتزین بتاریخـه.“

فتتألف سیاسة التعلیم في المملكة العربیة السعودیة من عدة مبادئ. وأبرزها هو التركیز على توفیر التعلیم المجاني لجمیع المستویات التعلیمیة، بدءا من التعلیم الابتدائي وصولا إلى التعلیم العالي.

كما یسرد النظام التعلیمي السعودي عملیة بناء المزید من المدارس والجامعات حول المملكة كأحد مذاهبه الرئیسیة. ومكافحة الأمیة مبدأ آخر یعمل علیه النظام التعلیمي في المملكة.

وتشكل هذه المبادئ الأساس لنظام التعلیم في المملكة العربیة السعودیة التي من شأنها أن تمهد الطریق أمام رؤیة المملكة المستقبلیة للتعلیم في عام 2030.

جهود المملكة في تطویر التعلیم

وفي الآونة الأخیرة، وضعت الحكومة السعودیة رؤیة عام 2030 للتنوع الاقتصادي. ویمكن اعتبار هذه الخطة مظلة توحد العدید من قطاعات المملكة بما في ذلك قطاع التعلیم. وفیما یلي موجز لمساعي الحكومة السعودیة لإصلاح التعلیم.

أ) التطویر المهني للمعلمین

فمن الحقائق المعروفة أن المعلمین یعتبروا بمثابة العمود الفقري للعملیة التعلیمیة. ولهذا السبب، من المهم أن نعید النظر في الجانب الخاص بالمعلمین حتى نتمكن من الوصول لنتائج ملموسة.

ویتم حالیا العمل على مشروع التطویر المهني للمعلمین الذي یهدف إلى تحسین قطاع التدریس كاملا. ویركز هذا المشروع على تحدیث عملیة التوظیف الانتقائي للمعلمین وتنفیذ تدریبهم المهني في المملكة العربیة السعودیة.

وسوف یتحقق هذا من خلال تطبیق عدة قرارات؛ بما في ذلك افتتاح مراكز تعلیمیة مخصصة لتنمیة المعلمین. وسوف تكون هذه المراكز مسؤولة عن تدریب وتقییم ومراقبة رحلة المعلمین بالكامل.

ب) تحدیث المناهج الدراسیة

في وقت سابق ، كانت المدارس في المملكة العربیة السعودیة تركز على التعلیم القائم على الكتب المدرسیة في كل من عملیة التدریس و عملیة التقییم للطلاب. ومن الناحیة النسبیة ،یمكن القول أن نهج التذكر هذا یعتبر توعوي في الأساس بالإضافة إلى أنه یفتقر إلى الطابع العملي المطلوب للمهن في المستقبل.

ولكن خطة عام 2030 تهدف إلى تشجیع الطلاب على اكتساب المهارات الوظیفیة وتوسیع آفاق جیل الشباب لیخرج عن إطار النظام المدرسي المنظم. ولا تزال مسألة الاختبارات الموحدة أیضا تحت المجهر. ولا یزال الخبراء في المجال التعلیمي مختلفون حول ضروریة إثبات معرفة الطلاب عن طریق الاختبارات.

حیث إن البعض ضد الفكرة نفسها، ویعتبرون الاختبارات ً مصدرا للقلق غیر الضروري للطلاب بالإضافة لكونها أسلوبًا غیر عادل في التقییم فهو یختبر فقط مجموعة محددة من المهارات.

والبعض الآخر یعتقد أن الاختبارات لا یمكن الاستغناء عنها في تقییم الطلاب، ومراقبة تقدمهم في المدرسة، ً فضلا عن خلق جو من الانضباط والتوجیه في حیاة الطلاب.

هل هذه الجهود التي تبذلها وزارة التعلیم السعودیة جیدة التنفیذ؟ هل نجحوا في تغییر أوجه القصور في التعلیم في المملكة حتى الآن؟ ما الذي تفتقده خطط الحكومة للتعلیم؟

3 مقترحات لتطویر التعلیم في المملكة:

1 .الفجوة بین المناهج الدراسیة ومتطلبات القوى العاملة

رغم أن رؤیة عام 2030 للتعلیم تتضمن تحدیث المناهج الدراسیة للمدارس والجامعات، فإن هذه المؤسسات الأكادیمیة ما زالت تعطي اهتماما للمهارات النظریة بدلا من المهارات العملیة المتوافقة مع سوق العمل. وقد أدى ذلك إلى الارتباك والقلق بین الطلاب حدیثي التخرج الذین یبحثون عن وظائف. فبعد التخرج، یبحثون عن عمل ثم یجدوا أن سوق العمل لا یقبل من لیس لدیهم الخبرة والمهارات المناسبة.

ولهذا السبب، یتعین على المدارس والجامعات أن تعید النظر في هیكل التعلم بأكمله القائم على التذكر والحفظ وأن تبدأ في ضم تعلیم المهارات اللازمة إلى المناهج. وبهذه الطریقة سیكون الطلاب جاهزین لبدء حیاتهم الوظیفیة بشكل أفضل.

فعلي سبیل المثال، في مقاطعة أونتاریو بكندا تقوم المدارس بتنفیذ نوع جدید من التقییم یسمى ”مهارات التعلم وعادات العمل“. وینفذ هذا النوع من أسالیب التقییم للطلاب في جمیع المراحل الدراسیة من 1 إلى 12.

فهم یتعلمون مهارات شدیدة الأهمیة مثل تعلم المسؤولیة والتعاون وحتى التنظیم الذاتي. وهذا لا یعد الطلاب للحیاة الوظیفیة فحسب، بل إنه یشكل شخصیاتهم البالغة ً أیضا. لذلك، في المملكة العربیة السعودیة حان الوقت لإدماج مهارات القرن الحادي والعشرین الضروریة في النظام التعلیمي.

2 .أسالیب التقییم الغیر عملیة

وتعد تقییمات الطلاب ً عاملا جوهریًا من عوامل التعلیم. وهو أمر ضروري لمعرفة احتیاجات الطلاب، وتحدید المشاكل في الفهم، ومراقبة النمو المعرفي للطلاب وما هو أكثر من ذلك بكثیر. ولكن یمكن وصف عملیة التقییم في المملكة العربیة السعودیة بأنها تفتقر إلى جانبین وهما: دمج المعلمین في العملیة التدریسیة، والافتقار إلى أسالیب تقییم متنوعة.

ونظراً لأن المناهج الدراسیة منظمة ومنصوصة، فلا یوجد مجال للمدرسین لتزوید دروسهم بمعلومات مختلفة خارجة عن المناهج الدراسیة المحددة.

وبالتالي یجد المدرسون أنفسهم أمام مهمة واحدة فقط، ألا وهي تقدیم المحتوى المقرر. ولحل هذه المشكلة، یمكن للتعلیم السعودي أن یستفید من تنفیذ نوع جدید من التقییم یختلف عن ”التقييم الموحد“ التقلیدي.

إن ”التقييم القائم علي الأداء“ یعتبر تقییما أكثر ً شمولا. حیث یتمحور هذا التقییم حول العروض الشفویة متعددة الوسائط والتجارب والمشاریع وحتى التقییم الذاتي وتقییم الأقران. والغرض الكامل من هذا النهج هو أن یكون محتوى التعلم مرآة لمحتوى
التعلیم ذاته.

3 .التكنولوجیا التعلیمیة كحل فعال: دور الانترنت في تطویر منظومة التعلیم

back to school

الإنترنت بالتأكید بوابة ضخمة للإصلاح التعلیمي. فقد تجلت الانترنت في جوانب عدیدة من حیاتنا أثبتت من خلالها بأنها مریحة ومنتجة وشاملة أیضا. ولهذا السبب ، یسیر التعلیم والتكنولوجیا جنبا إلى جنب عندما یتعلق الأمر بتغییر رحلة التعلم للطلاب.

والهدف المنشود من التكنولوجیا التعلیمیة هو تیسیر الحیاة للمستفیدین الرئیسیین من التعلیم، أي الطلاب. ومن شأن استخدام التكنولوجیا التعلیمیة أن یقوم بتیسیر جمیع عناصر التعلیم التقلیدي. فیحبذ أن یقوم نظام التعلیم السعودي بالعمل بنشاط على تنفیذ أنظمة إدارة التعلم ونظم إدارة المدرسة الالكتروني من أجل تحقیق نتائج أفضل للطلاب والمدرسین
على حد سواء.

أ) نظام إدارة التعلم الالكتروني

1 .بإمكانه أن یسمح بتتبع ورصد تقدم الطلاب من خلال واجهته السحابیة وهذا من شأنه أن یسهل علي المعلمین عملیة تعدیل المحتوى بل وقد یسمح لهم أیضا بتقدیم محتوى مشخص لبعض الطلاب الذین یریدون مساعدات إضافیة.

2.وهذا النظام موفر للمال وملائم للبیئة على حد سواء. فعندما تكون جمیع الموارد الدراسیة جاهزة بشكل رقمي علي المنصة، فلماذا قد یحتاج المعلم إلى طابعات وأكوام من الورق؟

3 .كما أن قابلیة النقل هي سبب آخر یدعو المدارس والمؤسسات الأكادیمیة إلى اعتماد نظام إدارة التعلم. یمكن للطلاب ً أن یستفیدوا من هذا الخیار الذي الحصول على دروسهم وجداولهم الزمنیة ومواردهم من أي مكان. وبوسع المعلمین أیضا یتیح لهم سهولة إضافة مواد جدیدة علي المنصة وتحدیث الجداول ومراجعة محتوى الفصول والمزید أیضا من خلال أي
جهاز متاح مثل الهاتف المحمول أو جهاز التابلیت أو الكمبیوتر المحمول.

ب) نظام إدارة المدرسة الالكتروني

ویستند هذا النوع من النظم إلى مفهوم التعلم الإلكتروني الذي یقوم بتحدیث جمیع جوانب المؤسسة الأكادیمیة بشكل رقمي. لقد أحدث نظام إدارة المدرسة الالكتروني ثورة في الطریقة التي ننظر بها إلى التعلیم. فقد سهل هذا النظام الأمور المدرسیة للمعلمین والطلاب على حد سواء.

ولهذا السبب فإنه من الأفضل تطبیق نظام إدارة المدرسة الالكتروني في المدارس والجامعات. ویمكن للتعلیم السعودي أن یستفید من تعمیم هذا النظام في عملیته التعلیمیة فهذا البرنامج یساعد الطلاب والمعلمین ورؤساء المدارس.
وفیما یلي بعض أهم خصائص نظام إدارة المدرسة الالكتروني:

1 .هذا النظام مسؤول عن إدارة جمیع جوانب النظام المدرسي. ویشمل ذلك إدارة شؤون الطلاب والموظفین والموارد المالیة المدرسیة فضلا عن رصد المهام الیومیة.

2 .ویهتم هذا النظام أیضا بالجوانب الأخرى للمدرسة مثل إدارة المكتبة والنقل وحتى إدارة قوائم الجرد.

3 .ومعظم برامج إدارة المدرسة الإلكتروني تتیح لمستخدمیها الاتصال بسهولة ونشر التصریحات وعقد منتدیات للمناقشة أیضا.

لماذا تختار نظام إدارة التعلم ونظام إدارة المدرسة الالكتروني من سكولیرا؟

تنفذ سكولیرا كلا النظامین بطریقة ملائمة ومبسطة. وهذه النظم مجهزة بخصائص تهدف إلى تیسیر التعلم للطلاب والمدرسین ورؤساء المدارس وحتى أولیاء الأمور. یقوم خبراء في مجالات التعلیم وهندسة البرمجیات بإدارة هذا النظام الموحد والمنظم الذي یقوم بتحقیق أهداف تكنولوجیا التعلیم.

وقد حصلت سكولیرا على جائزة عام 2018 لأفضل تجربة للمستخدمین من قبل .FinancesOnline

یمكنك حجز الآن عرض مجاني للتعرف على نظام سكولیرا.

إن رؤیة المملكة العربیة السعودیة لعام 2030 حریصة على إعطاء الأولویة لإصلاح التعلیم ضمن أهدافها الأساسیة. ولكن خطة المملكة یمكنها أن تستفید من تنفیذ استراتیجیات أخرى لزیادة أهدافها التعلیمیة للطلاب إلى أقصى حد.

فمن المؤكد أن عملیة مراجعة المناهج الدراسیة التي عفا علیها الزمن وتعدیل أسالیب التقییم في المدارس وإدماج التكنولوجیا التعلیمیة في النظام المدرسى سیؤدي إلى تجربة تعلیمیة أكثر ازدهارا وإثمارا. قد ناقش هذا المقال أهم المقترحات لتطویر التعلیم في المملكة.

یمكنك الاطلاع على أهم ممیزات وخصائص برنامج الإدارة المدرسیة من سكولیرا.

المصادر:
https://www.scholaro.com/pro/Countries/Saudi-Arabia/Education-System

https://www.moe.gov.sa/ar/pages/default.aspx

https://www.oecd-ilibrary.org/education/education-in-saudi-arabia_76df15a2-en

Education in Saudi Arabia

https://education.stateuniversity.com/pages/1302/Saudi-Arabia-EDUCATIONAL-
SYSTEM-OVERVIEW.html

https://www.stats.gov.sa/sites/default/files/labour_market_3q_2018_0.pdf

عن عايدة البنا

شاهد أيضاً

طفلة سعيدة في التعلم بنظام التعليم المرن - باستخدام سكوليرا نظام إدارة الفصول

قالوا التعليم المرن قيودًا للمعلم… أثبتنا العكس!

هل حيرك الجدل الأخير حول مدى خصوصية بياناتنا على واتس آب؟ ربما اخترت البقاء على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *