التقييم القائم على المعايير – تعريفه ومميزاته وأساليبه

مع كل فصل دراسي وسنة أكاديمية جديدة، يتعرف المعلمون على أهمية تغيير الاستراتيجيات التدريسية. وفي بعض الأحيان قد يتبين لهم أن الطرق التي كانت فعالة مع طلاب العام الماضي قد لا تكون فعالة أو مثمرة مع طلاب هذا العام.  ويمكن ملاحظة ذلك في نظام وضع العلامات أو إعداد التقارير الذي يعتقد بعض المعلمين أنه لا يتوافق مع استراتيجيات التدريس اليوم. 

قد بدأ نظام التقييم القائم على المعايير أن يحظى بشعبية بين المعلمين الجدد لأسباب مختلفة: فهو يسمح لهم بقياس إنجاز الطلاب بشكل مستمر، ويشجع الطلاب على التركيز على تعلم محتوى الصف وغير ذلك الكثير.  في هذه المقالة، ستتعلم الجوانب المهمة للتقييم القائم على المعايير قبل أن تبدأ  تنفيذهه في غرفة الصف.  

ما المقصود بالتقييم القائم على المعايير؟ 

 يقيس التقييم القائم على المعايير (أو التقويم المعياري) مدى فهم الطالب للموضوع الذي يتم تناوله في غرفة الصف أو إتقانه للمتطلبات الأساسية للمادة. فيقوم المعلم بتقسيم معايير كل وحدة إلى أهداف ومعايير أصغر باستخدام نموذج تقدير شامل في بداية المادة الدراسية.  

يتم تقييم الطالب أثناء الوحدة لتحديد ما إذا كان يفهم المادة بشكل فعلي باستخدام مجموعة من التقويمات، بما في ذلك الاختبارات القصيرة أو المشروعات أو الحوارات أو التقارير. 

ويتم استخدام كل البيانات التي يجمعها المعلم لإثبات إتقان الطالب للمتطلبات الأساسية لتحديد درجة الصف. 

تهدف هذه الطريقة إلى إعطاء المعلم والطالب وولي الأمر الصورة الأكثر دقة لنتيجة الطالب.  فبشكل محدد، يقدم كل تقييم التعقيبات للطلاب حول ما يجب عمله في الخطوة التالية لأن عملية التعلم عملية تحدث مع مرور الوقت، وسيسمح للطالب بتكرار التقويمات. 

وسيتم استبدال النتيجة القديمة بالنتيجة الجديدة إذا أظهرت التقييمات الجديدة مستوى أفضل من السابق. 

سكوليرا قدمت ويبينار حول تعلم دورة التقييم الكاملة!

أساليب التقويم الحديثة أم الأساليب التقليدية؟

باستخدام أنظمة الدرجات التقليدية، يحسب المعلمون عموما درجات الطلاب وفقا لعمل الصف والواجبات المنزلية والمشروعات والاختبارات المنظمة في كتاب الصف الخاص بالطالب.  وفي بعض الأحيان، يقوم المعلمون أيضا بتضمين جوانب غير أكاديمية مثل السلوك والحضور.  

التقييم القائم على المعايير أو أساليب التقويم الحديثة لا تميز بين الاختبارات والواجبات المنزلية والمشاريع.  فيتم تقويم عمل الطالب بأكمله لتحديد ما إذا كان قد أتقن المتطلبات أو المعايير الأساسية أم لا.  وتتم مراقبة المعايير المهمة في درجات عمل الطالب، مما يوفر للمعلم والطالب وولي الأمر صورة شاملة للمعايير التي أتقنها الطالب. 

وعادة ما يتم تسجيل المتغيرات غير الأكاديمية مثل السلوك والحضور بشكل مختلف ولا يتم أخذها في الاعتبار عند تحديد هذه الدرجة. 

التقييم القائم على المعايير
المصدر: https://www.thoughtco.com/thmb/qAXkIIZk7eGjPNF6FXB9bkJqiN4=/2122×1415/filters:fill(auto,1)/tim-platt-getty-images-56a563c13df78cf772880e12.jpg

معايير جودة التقويم

ما هي معايير التقويم الجيد؟ طبقا لتعبير توملينسون وماكتيجي فإن “الدرجات لابد وأن تقدم أفضل مقياس ممكن لتقويم ما يستطيع الطالب أن يقوم به. في كثير من الأحيان، تعكس الدرجات مزيجا غير معروف من عوامل متعددة. 

وما لم يتفق المعلمون في كل مدرسة أو منطقة بشكل كامل على العناصر ويدخلونهم في الدرجات بطرق متسقة، فإن معنى الدرجات سوف يختلف من فصل دراسي إلى آخر ومن مدرسة إلى أخرى”. 

فببساطة، هدف الدرجات هو أن يعكس فهم الطالب للمادة والقدرة على تطبيق المهارات المكتسبة حديثا.  نحن جميعا معتادون على النظر إلى الدرجات كأحرف (A أو B أو C أو D أو F).  يتجاوز التقييم القائم على المعايير درجات الأحرف لتوفير طريقة أوضح وأكثر دقة للإشارة إلى مستويات مختلفة من الفهم أو عرض المهارات. 

الهدف الأساسي من وضع العلامات هو الإعلان لجميع المشاركين، بمن فيهم الطلاب، عن الإنجازات طبقاً للمعايير.  ومع ذلك، يدرك المعلمون الآن أنه يوجد فرصة للطلاب  أن يحصلوا على درجات كافية من دون الطريقة التقليدية. 

ومع ذلك، لا يمكن للطلاب التعلم بشكل صحيح بدون التعقيبات المفصلة والوصفية التي تساعدهم على النجاح.  

يتطلب إعطاء درجة صحيحة أن يقوم المعلم بالتقويم والتصنيف وفقا لدليل المعايير الأكاديمية أو المعرفة الخاصة بالمهارات.  فيمكن تقييم النشاط أو المشروع واستخدامه كدليل على تقرير المدرسة إذا كان مكونا مطلوبا من المنهاج الدراسي وكان متمشيا مع معايير المادة الدراسية. 

في الواقع، هناك أيضا عوامل لا ترتبط عادة بفهم الطلاب للمحتوى أو استيعابهم والتي قد تؤثر على درجتهم. 

ترتبط هذه المخاوف بشكل عام بتصرفات مثل عدم التسليم في الواجبات في الوقت المحدد، أو التأخر في القيام بها، أو عدم القيام بها على الإطلاق، أو تخطي الفصل الدراسي. 

في حين أن تلك السمات تتحدث عن عادات الطالب، فقد لا تعكس فهم الطالب للموضوع أو كيفية استخدامه لمهاراته. 

يتم تتبع إتقان الطلاب بمرور الوقت في الفصول الدراسية القائمة على معايير التقويم الجيد، مع تسليط الضوء على أحدث دليل على التعلم. 

وخلافا لما كان عليه الحال في الماضي عندما كان يتم تحديد درجات الدورة النهائية من خلال حساب متوسط جميع الدرجات التي تم تلقيها على مدار ربع سنة أو فصل دراسي، ففي التقييم القائم على المعايير، لا يتم وضع درجات على الطلاب بسبب عدم معرفتهم بالمادة في بداية الدورة الدراسية/الوحدة الدراسية. 

علاوة على ذلك، لا يتم تقليل درجات الطلاب نتيجة لتقديم عمل متأخر أو عدم المشاركة في الفصل الدراسي أو تقديم واجب بدون اسم.  فسيتمكن المعلمون من ذكر هذه السلوكيات وسمات المتعلم في قسم متميز من بطاقة التقرير. 

7 طرق لتطبيق التفكير الإبداعي في التدريس

فوائد أساليب التقويم في ضوء استراتيجيات التدريس الحديثة

ألق نظرة على كيف يتطابق التقييم القائم على المعايير مع هذه المقاييس.

دقيق: من خلال إسناد درجة الطالب إلى عوامل أكاديمية فقط، ينشئ المعلم صورة واضحة لما تعلمه الطالب من دون تأثير عوامل أخرى.  هذه العوامل الأخرى، مثل المجهود والسلوك لا تزال ضرورية، ولكنها ليست جزءا من الدرجة الأكاديمية للطالب ويتم نقلها بشكل منفصل.  

متواصل: بالنسبة لكل وحدة، سيقدم المعلم نموذج تقدير يصف بالضبط ما يحتاج الطالب إلى إتقانه.  ويؤدي استخدام هذا النموذج إلى وضع توقعات واضحة حول الإتقان في المقدمة وتطبيقها بشكل متسق طوال الوحدة والفصل الدراسي. 

طفل بكتب في الفصل - معايير التقويم المدرسي
المصدر: https://oakcrestacademy.org/wp-content/uploads/2017/08/iStock-613666116.jpg

ذو هدف: إن الصف الهادف هو الصف الذي يوضح ما حدث من تعلم.  في الفصل الدراسي المستند إلى معايير التقويم المدرسي، يتم تسجيل الدرجات حسب المعايير الأساسية بدلا من الأنواع، مثل الاختبارات أو الواجبات المنزلية، مما يسهل تحديد الجوانب الإيجابية ومعالجة الجوانب السلبية التي تهم كل طالب.  

يدعم التعلم: يدعم التقييم القائم على المعايير التعلم من خلال التركيز على المواد التي تم تعلمها أو لم يتم تعلمها بدلا من تجميع النقاط للوصول إلى إجمالي معين.  كما تدعم سياسة إعادة التقييم تعلم الطلاب من خلال السماح للمستويات الجديدة من التعلم بأن تحل محل المستوى القديم عندما يظهر الطالب تحسنا في الأداء.  

كيف سيستفيد الطلاب من التقييم القائم على المعايير؟  

مع التقييم القائم على المعايير، سيتم تصنيف الطلاب وفقا للعوامل الأكاديمية والسلوكية طوال العام الدراسي أو الفصل الدراسي.  لا يتعلق مقياس الدرجات الجديد بتسجيل درجات (A إلي F)، ولكنه يهتم  ب

التمكن (Mastery) والتقدم نحو الإتقان (progressing toward mastery) والبدأ في التقدم نحو الإتقان (beginning to progress toward mastery) ولم يُظهر التقدم بعد (not yet demonstrating progress)

سيتمكن الطلاب مما يلي:  

  • إظهار موقف أكثر إيجابية وتحفيزا تجاه التعلم 
  • تعلم أهمية التعلم المستقل  
  • لمس قيمة المادة التعليمية  
  • تجربة تحديات جديدة  
  • الانخراط في الصف 
  • التركيز على النجاح بدلا من الابتعاد عن الفشل فقط 

ذلك أن العديد من المدارس في مختلف أنحاء العالم تبنت فكرة التقييم القائم على المعايير لعقود من الزمان.  فيعد التقييم القائم على المعايير طريقة لعرض تقدم الطلاب بشكل شامل. 

ومن المؤكد أنه مفيد للمعلمين حيث سيجدون أن تدريسهم في المكان الصحيح وأنه أكثر صلة بالموضوع.  أما بالنسبة إلى الطلاب، فيعد التحفيز النتيجة النهائية العظيمة لهذا النظام والذي بدوره سيؤدي إلى نتيجة مثمرة.  

المصادر: 

https://cdn5-ss9.sharpschool.com/UserFiles/Servers/Server_663537/File/About%20Our%20School/Building%20Initiatives/Standards-Based%20Learning/sbl%20frequently%20asked%20questions%20-%20hs.pdf 

عن عايدة البنا

هي كاتبة محتوي في فريق التسويق الرقمي في سكوليرا. و كانت تعمل سابقا كمترجمة ومعلمة للغة الإنجليزية. وكخريجة من قسم الأدب الإنجليزي واللغويات وطالبة ماجستير حالية، فإنها مهتمة بالبحث والكتابة وتحب أيضا مساعدة الاخرين على فهم المواضيع المتعلقة بتكنولوجيا التعليم والتعليم عن بعد.

شاهد أيضاً

النظرية المعرفية

تطبيق النظرية المعرفية في الفصل تجعل طلابك أكثر ذكاءاً

دعونا نتخيل سيناريو: لقد انتهيت للتو من شرح درساً واكتشفت أن جميع الطلاب استطاعوا أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *