الرئيسية / تطوير التعليم / خمسة أشياء يجب مراعاتها عند تطبيق نظام ادارة التعلم بالمدرسة

خمسة أشياء يجب مراعاتها عند تطبيق نظام ادارة التعلم بالمدرسة

لقد فتحت التقنيات الحديثة مثل نظام ادارة التعلم الأبواب أمام الإمكانيات الواسعة والقدرات الكبيرة في مجال التعليم. مع ظهور الإنترنت وأنظمة الإتصالات المتنقلة، وعلم البيانات وإنترنت الأشياء، يشهد التعليم  طفرة وانطلاقاً في مجال التعليم تتمثل في الأجهزة والمعدات والتكنولوجيات الحديثة التي تجعل عملية التعليم والتعلم أكثر إمتاعاً وفاعلية وكفاءة و واحدة من أهم هذه التقنيات الحديثة والتي تم تطبيقها في  الملايين من المدارس حول العالم هي أنظمة إدارة التعلم أو كما يطلق عليها البعض أنظمة تعليم إلكتروني

جرب نظام سكوليرا للتعليم الإلكتروني بمدرستك مجاناً من خلال تسجيل بياناتك هنا

يعمل نظام ادارة التعلم علي تفعيل وتبسيط إستخدام العديد من وظائف وآليات عمليات التعلم وتحقيق أقصي استفادة منها، وذلك من خلال تخزين المناهج التعليمية إلكترونيا والتقييم اللحظي للطلاب وتحليل التقدم والأداء وإمكانية تضمين محتوي ثري من الوسائط المتعددة(صور – ملفات فيديو – …) لتسهيل عملية الشرح.

كما تساعد أنظمة إدارة التعلم في إشراك الطلاب وأولياء الأمور بصورة أكثر فاعلية في العملية التعليمية وتسهل إرسال التقارير إلي المشرفين التربويين وإدارة المدرسة في خلال ثوان بسيطة، وبالتالي فإن تلك الأنظمة تساهم بشكل ملحوظ في تحقيق الأهداف التعليمية ولكن إذا كنت تسعي إلي تطبيق نظام ادارة التعلم في مدرستك أو مؤسستك التعليمية، فإن هناك أموراً يجب عليك مراعاتها عند إختيار أفضل النظم التي تناسب احتياجاتك.

1) مقررات دراسية كافية

إعداد المناهج-نظام ادارة التعلم

تعتبر نظم إدارة التعلم جيدة بقدر جودة المقررات الدراسية والأدوات التي تستخدم فيها. أن يكون لديك عدداً كبيراً من المقررات الأساسية والمواد التعليمية الخاصة بها، فإن ذلك يعتبر أمراً أساسياً من أجل تطبيق تجربة تعليمية مفيدة ومجزية للطلاب.

فريق عمل سكوليرا ينصحك بإعداد قائمة المقررات التي يتم إستخدامها في نظام إدارة التعلم، ثم قم بتحضير المواد الخاصة بتلك المقررات، وكذلك الإرشادات والمبادئ التوجيهية-في شكل نسخ مطبوعة ونسخة رقمية- حيث يمكنك دمج ذلك مع نظام إدارة التعلم، ثم تقوم بتعريف الطلاب وفريق العمل بنظام إدارة التعلم وكيفية التعامل مع المقررات الدراسية من خلاله من أجل الحصول على تجربة تعليمية حديثة وتشاركية.

 

2) عدد المستخدمين والتوسع المحتمل

عدد المستخدمين-نظام ادارة التعلم

تنمو المدارس والفصول وتزدهر يوماً بعد يوم، وعندما تنوي أن تقوم بتطبيق تقنية نظام إدارة التعلم في مدرستك والصفوف الدراسية بها، يجب عليك مراعاة التوسع والتغير المستقبلي المحتمل. وبشكل عام ننصح بالأخذ في الحسبان تغير عدد الطلاب وعدد المتعلمين خلال الخمس سنوات التالية لبدء تطبيق نظام إدارة التعلم الصحيح والمناسب لمؤسستك.

 

3)إشراك الموظفين فى نظام ادارة التعلم

مشاركة المدرسين والموظفين - نظام ادارة التعلم

التغيير ليس بالأمر السهل واليسير في أي منظمة. تطبيق نظام ادارة التعلم الذي يساعد المعلمين وفريق العمل علي تعديل طريقتهم الحالية في العمل يستلزم التعاون منهم أيضاَ. ومن أجل ذلك، فإن إشراك الموظفين والإداريين أمر ضروري في نجاح تنفيذ النظام الذي تختاره. قم بتشجيع الموظفين علي عمل المحاولات التجريبية والإعلان عن خططهم في لوحات الإعلانات والملصقات في المدرسة، واستقبال ردود الأفعال. أيضاً قم بإطلاعهم وتعريفهم علي فوائد نظم إدارة التعلم في تحسين أدائهم.

 

4) البنية التحتية الأساسية

تجهيزات المدارس-نظام ادارة التعلم

 

يتطلب تطبيق نظام ادارة التعلم بشكل إحترافي وجود بنية تحتية جيدة لتكنولوجيا المعلومات تحتوي علي نظم إدارة التشغيل المتوافقة، وأجهزة الكمبيوتر الكافية، وشبكة معلومات يمكن الإعتماد عليها.

إشراك فريق تكنولوجيا المعلومات عند إختيار نظام إدارة التعلم أمر بالغ الأهمية، وكذلك في إعداد شبكة المعلومات وأجهزة الكمبيوتر المطلوبة لنظام إدارة التعلم.

قم بالتنسيق مع فريق تكنولوجيا المعلومات عند تطبيق نظام إدارة التعلم، وكن متأكداً أن كل الأشياء المطلوبة متاحة أو يمكن الحصول عليها بسهولة.

 

5) مدى القابلية للتخصيص والتعديل

قايلية التخصيص-نظام ادارة التعلم

تختلف نظم إدارة التعلم من حيث المميزات والتخصص. عند إختيارك نظام إدارة التعلم، قم بسؤال المورد أو مطور البرامج عن الخصائص المتاحة، وكيف يمكن أن يتم تطويرها لتلائم الاحتياجات التعليمية بمؤسستك و عندما تبحث عن نظام إدارة التعلم المناسب لمدرستك، كن متأكداً أنه لديك الفصول الدراسية والمقررات والمحتويات الملائمة، واختار نظام إدارة التعلم الذي يمكن أن يتواءم مع تغير عدد الطلاب المتوقع و يقدم المميزات والخصائص التي تحتاجها. قم بإعداد أنظمة الكمبيوتر لديك من أجل نظام إدارة التعلم وقم بإشراك فريق العمل معك.

سكوليرا هي نظام إدارة التعلم المليء بالعديد من المميزات. فهو نظام متكامل تجد فيه كل ما تحتاجه مدرستك، بدءاً من الإدارة إلي تقارير الطلاب والأنشطة الخارجية.

تعلم كيف تقوم سكوليرا اليوم بتطوير التجربة التعليمية لمدرستك وطلابك علي حد سواء، يمكنك الحصول على حساب تجريبي لنظام سكوليرا مجانا بتسجيل بياناتك هنا.

 

عن Mostafa Elhashash

شاهد أيضاً

التعلم التعاوني

التعلم التعاوني بين النظرية والتطبيق التكنولوجي

تكمن ملامح التعلم التعاوني الرئيسية في تنظيم مجموعات من الطلاب مع اختلاف مستوياتها التعليمية وتضم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: