الرئيسية / تطوير التعليم / افضل استراتيجيات التنمية المهنية للمعلمين

افضل استراتيجيات التنمية المهنية للمعلمين

تعتبر التنمية المهنية للمعلمين من افضل الوسائل لتطوير العملية التعليمية و اداء المعلم والطالب و لكن غالباً ما يكون التركيز في العملية التعليمية علي أداء الطالب وكيف يمكن مساعدته بشكل أفضل علي الإبداع والتطوير، ولكن من المهم أيضاً -في بعض الأحيان- أن نوجه القليل من التركيز إلي أداء المعلم وكيف يقوم بتعليم الطلاب وتقييمهم ودعمهم بشكل أفضل.

يعتبر أداء المعلم وجودته هو العنصر الرئيسي في نجاح الطالب وتفوقه.  لذلك، فعندما تقوم المدرسة بتوظيف معلمين متميزين ومحترفين وذوي كفاءة عالية، فإن ذلك غالباً ما ينعكس بشكل إيجابي علي أداء الطالب.

المعلم الناجح والمتميز يدرك تماماً كيف يقوم بإيصال المادة العلمية إلي طلابه وكيف يقوم بتحفيزهم وكيف يرفع مستوي الفهم والمهارات لديهم ومع التطور المستمر لأصول علم التدريس، فإن الطرق والأساليب الحديثة وكذلك الأفكار والتجهيزات والنصائح، كل ذلك يساعد المعلم في تطوير أدائه بما ينعكس علي جودة العملية التعليمية. ونحن بدورنا قد قمنا بتجميع بعض من أهم النصائح الموصى بها، وكذلك الأساليب والخطط والاستراتيجيات الضرورية لمساعدة المشرفين الإداريين في التنمية المهنية للمعلمين :

1) وضع مبادئ توجيهية واضحة فى عملية التنمية المهنية للمعلمين

يجب وضع قانون واضح وموحد لتطوير أداء المعلم، وأن يكون ذلك القانون ملزماً لكل المعلمين في المدرسة.  ويجب علي المعلم أن يكون علي دراية كاملة بالمهام المطلوب منه أداؤها وأن يتعلم كيف يستطيع الحصول على المعونة والمساعدة عندما يتعثر، وأن  يعرف ما هو رد الفعل المتوقع في حالة استمر ذلك التعثر والفشل.

2) فرص التنمية المهنية للمعلمين من خلال التعاون بين المعلمين

التنمية المهنية للمعلمين

لقد أثبتت الكثير من الأبحاث أن التعاون فيما بين المعلمين بعضهم البعض هو المصدر الرئيسي لتطوير أداء المعلم وتنمية أدائه..

فالتحفيز وتقديم النصائح والمشورة يكون إستقبالهم بشكل أفضل أثناء عمل الأقران مع بعضهم البعض.

قم بتشجيع المعلم ودعمه وتهيئة البيئة المناسبة لدعم التعاون بين المعلمين.  ويمكن أن يحدث هذا من خلال طرق عديدة، منها:

  • تشجيع المعلمين علي زيارة الفصول الأخرى في المدرسة لتبادل الأفكار المختلفة وتقديم الإقتراحات وردود الأفعال بشكل ودي.
  • تزويد المعلمين بالمعدات وإتاحة الوقت والفرص للتشارك مع بعضهم البعض في موضوعات تربوية وأفكار جديدة.
  • إنشاء مجتمع تعلمي للمعلمين في المدرسة وتزويدهم بالصلاحيات المطلوبة للتدريب واستخدام المواد التعليمية.

3) تقديم الدعم المستمر

تحتاج ورش العمل إلى التجارب الشخصية وتوفير الدعم والإهتمام. وبمعنى أدق عمل التدريب المناسب للمعلمين وإعطاء الصلاحيات لرؤساء الأقسام، وكذلك الحرص على تزويد التغذية الراجعة الإيجابية والبناءة بشكل منتظم. كل ذلك من شأنه أن يؤثر في دعم وتطوير أداء فريق العمل وجودته بشكل مؤثر وفعال.

4) تأسيس القيادات التعليمية في كل أنحاء المنظومة التعليمية في المدرسة

غالباً لا يتم الالتفات إلي أهمية دور المعلم الأول والإستفادة من السلطات المخولة له في تحسين أداء المعلمين وجودة العملية التعليمية بالمدارس. ولذلك، فإن استثمار الوقت والموارد في تطوير المعلم الأول يمكن أن يساعد في الاستفادة من تلك الإمكانيات والسلطات في الواقع.

إن دعم  التعاون والتنسيق بين مدراء المدارس المختلفة والإدارات الأكاديمية والمعلمين الأوائل يمكن أن يجعل من النظام التعليمي أكثر سلاسة وفاعلية.

5) إستخدام التكنولوجيا لإعطاء الصلاحيات للوصول إلي المحتوي التعليمي وتطويره

التنمية المهنية للمعلمين - سكوليرا للتعليم الإلكتروني

في كثير من الحالات، يكون لدى المعلم الباعث الشخصي لتطوير معارفه التعليمية والمهارات والاستراتيجيات، حتي وإن لم يكن لديه الوقت أو الموارد التي يستطيع بها الوصول إلي التجهيزات والمعدات والمحتوي التعليمي التي تساعده علي تحقيق التطوير المتميز.

ولذلك يجب تزويد المعلم بالصلاحيات المطلوبة للتدريس وتطوير المحتوى التعليمي بشكل إحترافي.  ويستطيع المعلم التطور والإرتقاء بشكل كبير عبر الإنترنت سواءاً كان ذلك من المدونات الصوتية الرقمية التي تحتوي على نصائح التدريس أو الفيديوهات التوضيحية والتعليمات أو الدورات  والمؤتمرات عبر الإنترنت.

كيف يساعد نظام سكوليرا لإدارة التعلم في التنمية المهنية للمعلمين

إن وضع مبادئ وسياسات واضحة أمر مهم جداً، ولكن من المهم أيضاً أن يستطيع المعلم الوصول إلي هذه  المبادئ التوجيهية والسياسات كلما كان بحاجة إلى تذكرها.

إن الدعم وحده ليس كافياً; ولكن يجب أن يكون ذلك بشكل مستمر، وأن يستطيع المعلم الوصول إليك عندما يحتاج إلي ذلك.

نظام إدارة التعلم الإلكتروني سكوليرا يتيح لك صلاحيات رائعة لإدارة المحتوي التعليمي والعمل علي تحسينه بشكل محترف.  أيضاً، يتيح لك كذلك مشاركة التوجيهات والسياسات وتقديم الدعم المستمر والتغذية الراجعة.

لا تقوم سكوليرا بالعمل علي تحسين التواصل بين المعلمين والطلاب فقط، بل تعمل علي تحسين التعاون  والتواصل والتنسيق بين الأكاديميين والإداريين بالمدرسة وبين المعلمين والمعلمين الأوائل وذلك من أجل دعم وتعزيز كفاءات المعلمين وقدراتهم وكذلك جودة العملية التعليمية.

جرب اليوم نظام سكوليرا لإدارة التعلم لتتعلم كيف يمكن أن تستفيد مدرستك من كل المميزات المذهلة والرائعة حقاً لهذا النظام.

انقر هنا لتحصل علي نسختك التجريبية المجانية من نظام سكوليرا لإدارة التعليم.

نظرة عامة علي واجهة المعلم في نظام سكوليرا لإدارة التعلم.

الصفحة الرئيسية لواجهة المعلم تمنح المعلم ملخص سريع عن المهام المطلوب أن يقوم بأدائها في الفصل بدون الدخول في التفاصيل. وهذا يتيح للمعلم أن يتابع أداء الفصل بصفة عامة وكذلك الواجبات والإختبارات المقررة علي الطلاب.

أيضاً، فإن نظام إدارة التعلم من سكوليرا يوفر للمعلم منتدي إفتراضي عبر الإنترنت  وأنشطة إضافية لتلك المقررة، وذلك  لتعزيز التجربة التعليمية بالمدرسة.

عن Mostafa Elhashash

شاهد أيضاً

التعلم التعاوني

التعلم التعاوني بين النظرية والتطبيق التكنولوجي

تكمن ملامح التعلم التعاوني الرئيسية في تنظيم مجموعات من الطلاب مع اختلاف مستوياتها التعليمية وتضم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: