الرئيسية / استراتيجيات التعليم / أهم استراتيجيات التدريس الموصى بها في التعليم

أهم استراتيجيات التدريس الموصى بها في التعليم

أي معلم له خبرة أو بدون، يمكنه أن يخبرك كم ورشة عمل قام بحضورها وما إكتسب منها من استراتيجيات التدريس الموصي بتنفيذها في الفصل.  وكأن تحضير خطة للدرس،  وتنفيذ الإستراتيجيات التي تستخدمها بالفعل، والسيطرة علي الفصل غير كافية لتشغل بالك بها.

وبدلاً من أن تربك نفسك بقائمة من الإستراتيجيات التعليمية لتنفيذها في الحصة القادمة، نحن قد قمنا بجمع أكثر خمس إستراتيجيات تعليمية موصي بها والتي قد ترغب في تجربتها (أو ربما تقوم بإستخدامها بالفعل) في الفصل

أهم خمس استراتيجيات التدريس الموصي بها

استراتيجيات التدريس - التعلم المدمج

  1. النمذجة: النمذجة تتضمن عرض إستكمال مهمة بعينها للطلاب مثل أداء الواجبات والمشاريع المدرسية. تعتبر النمذجة مفيدة عند تعليم الطلاب الذين يميلون إلى نمط التعلم البصري.
  2. منظم الرسوم البيانية: منظمي الرسوم البيانية، مثل الرسومات البيانية،  ومخططات “فن”، والخرائط الذهنية تبسط وتنظم المواد التعليمية للطلاب. وهذا يوضح المفاهيم المختلطة ويجعل من السهل تذكرها وفهمها.
  3. ردود الأفعال (التغذية الراجعة): إن رد الفعل المنظم والصريح والإستدلالي هو واحد من أهم الأدوات التي يعتمد عليها الطلاب لمعرفة كيفية أدائهم، وكذلك المناطق المطلوب التركيز عليها. كما أن ردود الأفعال ليس بالضرورة أن تكون مكتوبة دائماً، بل إن رد الفعل الشفهي يلعب دوراً عظيماً
  4. الطلاب يقودون الفصل: أحياناً، يتعلم الطلاب بطريقة أفضل عندما تسنح لهم الفرصة ليقوموا بالتدريس لأقرانهم أو تقديم المعلومات لهم. إن السماح للطلاب بالتعاون في قيادة الفصل وشرح موضوع أو درس للفصل يمكن أن يقطع شوطاً كبيرا في تعليمهم ويضمن فهمهم للمادة.
  5. أهداف التعلم الواضحة: يجب إبلاغ الطالب بكل وضوح بما ينبغي أن يتعلموه في نهاية الدرس  والهدف المطلوب تحقيقه.  إن كتابة الأهداف التعليمية علي السبورة يمكن أن يساعد الطلاب في فهم أفضل للمادة التعليمية، وكيفية تنظيمها وعلاقتها بالهدف التعليمي

 وتشير أحدي الدراسات أن توضيح الأهداف التعليمية للطلاب لها أثر كبير علي الطلاب يفوق التوقعات

استراتيجيات التدريس - الفصول المعكوسة

      عليك تجربة إستراتيجيات التعليم وأساليبه المختلفة حتي تجد الإستراتيجات التي تعمل علي إخراج أفضل ما عند الطلاب

سكوليرا ونظم إدارة التعلم والإستراتيجيات التعليمية

إن الأساليب التكنولوجية الحديثة قد قامت بفتح الباب أمام مجموعة واسعة من الإمكانيات الخاصة بأساليب التعليم وإستراتيجياته. فقد سمحت الإنترنت للمعلمين والطلاب إلي أخذ التعليم خارج حدود الفصل الدراسي، وقد عملت نظم إدارة التعلم (إل إم إس) علي تحسين هذه الإمكانيات

سكوليرا، ليست فقط نظام لإدارة التعلم  تعمل علي أن تجعل الطلاب والمعلمين علي  إتصال وتساعدهم علي تبسيط العملية التعليمية، بل هي أكثر من ذلك، فهي تجعل أولياء الأمور علي إتصال مع الطلاب والمعلمين كذلك.

اكتشف كل فوائد ومميزات سكوليرا. اضغط هنا لمعرفة المزيد

عن محمد معروف

Avatar

شاهد أيضاً

تحفيز الطلاب

كيفية تحفيز طلاب المدارس بنظام سكوليرا

ظهرت أنظمة إدارة المدارس لمواجهة تحديًا من أكثر التحديات صعوبة في التعليم، وهو تحفيز طلاب المدارس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *