الرئيسية / استراتيجيات التعليم / طرق التعليم الحديثة و الإتجاهات المستقبلية في التعليم

طرق التعليم الحديثة و الإتجاهات المستقبلية في التعليم

لقد تطورت طرق التعليم الحديثة و مع التقدم السريع للتكنولوجيا و دورها الكبير والذي يتعاظم يوماً بعد يوم في التعليم والمدارس، يتم حالياً تشكيل الإتجاهات المستقبلية في التعليم وذلك بإستخدام أدوات ومفاهيم جديدة تواكب العصر
وفيما يلي قائمة موجزة ببعض الاتجاهات الحالية والمستقبلية في مجال التعليم.

الإتجاهات الحالية

وقد ساعدت كل من شبكة الإنترنت والشبكات الداخلية وقواعد المعلومات والسحابات التخزينية علي إنشاء بيئة إنتاجية في المدارس وتحسين كفاءة وفعالية العملية التعليمية.

وفيما يلي بعض الأمثلة التي أثر فيها التطور التكنولوجي بصورة فعالة في التعليم

  • نشر الدرجات في المدارس عبر الإنترنت

وقد ساعد الإنترنت ونظم إدارة التعلم وقواعد البيانات والتخزين السحابية كل من المدارس والمؤسسات التعليمية الأخرى لعرض درجات وتقييم للطلاب على الحسابات الشخصية للطلاب على شبكة الإنترنت وبذلك يستطيع الطلاب الآن الوصول إلى درجاتهم طوال العام الدراسي والوقوف علي تقييم أدائهم التعليمي

  • تحميل الواجبات المدرسية علي البوابات الإلكترونية للفصول

وقد أصبحت مشاكل ضياع الواجبات المدرسية أو فقدها أو نسيانها بالمنزل درباً من الماضي حيث قد أتاحت ميزة السحابات التخزينية وشبكة الإنترنت للطلاب تحميل واجباتهم الدراسية لحظياً بمجرد الإنتهاء منها

  • التطبيقات التعاونية والبرامج للمشروعات المجموعة

بفضل التطبيقات التعاونية والبرمجيات، لم يعد الطلاب بحاجة إلى أن يكون حاضرين بأنفسهم في الموقع لاستكمال مشروعات المجموعة، حيث قد أصبح من الممكن الآن توزيع المهام، وتحديد المواعيد النهائية، وكذلك تجميع كل شيء معا، وذلك بفضل هذه التطورات التكنولوجية.

  • إستخدام نظم التخزين السحابي

لم يعد صعباً علي الطلاب اليوم مغادرة المنزل دون الإنتهاء من واجباتهم المدرسية، أو ترك أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

فمع تكنولوجيا التخزين السحابية ، أصبح من الممكن تسليم الواجبات المدرسية والأبحاث وذلك بتحميلها علي السحابة التخزينية. كما يستطيع المعلمون تزويد الطلاب بالمصادر الهامة وذلك بمشاركتها علي السحابات التخزينيةالتواصل عبر وسائل التواصل الإجتماعي المصممة للتعليم
يمكن للطلاب والمعلمين وأولياء الأمور الآن التواصل بشكل فعال مع بعضهم البعض في أي وقت وفي أي مكان.

طرق التعليم الحديثةطرق التعليم الحديثة ” الإتجاهات الجديدة “

  • الموارد التعليمية المفتوحة (OER)

إن الأسعار المتزايدة باستمرار للكتب المدرسية وما تشكله من عبء على المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء العالم. مما دعا كثير من المنظمات المختلفة الحريصة علي ضمان جودة التعليم للجميع إلي فتح الموارد التعليمية كبديل لتزويد المدارس والمتعلمين بمواد تعليمية مجانية وقابلة للتخصيص.

  • الفصول الدراسية المعكوسة

وهناك نظام جديد للتدريس أصبح معروفاً الآن، ويستخدم التكنولوجيا أيضا تدريجيا،. وهي الفصول الدراسية المعكوسة التي تشمل تبديل أدوار كل من الفصل والعمل في البيت . فبدلا من الاستماع إلى شرح المعلم حضورياً في الفصل وأداء الواجبات المدرسية في المنزل، يشاهد الطلاب العروض التقديمية والفيديوهات للمواد الجديدة في المنزل، ثم يقومون بعمل التدريبات والأنشطة وحل الواجبات المدرسية في الفصل مع المدرس لضمان الفهم الكامل للمعلومات والمهارات الجديدة

  • التعليم المدمج 

لم يعد التعليم يعتمد على الأشكال التقليدية للتعليم وحدها. بل أصبح للتكنولوجيات الحديثة أهمية أكبر وإستخدام أوسع مثل الإنترنت والوسائط المتعددة والفصول الدراسية الافتراضية والعروض التقديمية حيث يستخدمها المعلمون لتخصيص تجربة التعلم وتعزيزها بشكل أفضل.

  • المنصات التعلمية لتنظيم المحتوى الرقمي

تعتبر المنصات التعلمية ونظم إدارة التعلم والسحابات التخزينية هي الوسائل الأساسية التي يمكن من خلالها للمعلمين والطلاب ومديري المكتبات بالمدارس توفير المحتوي الأساسي وتنظيمه ونقله.

  • التقييم الإلكتروني

تجعل وسائل التقييم الإلكتروني عملية تقييم الطلاب أكثر مرونة. فلم يعد التقييم قاصراً علي العمل والتفاعل في الفصل أو من خلال الواجبات المدرسية التي يتم تسليمها في صورة ورقية ويتم تصحيحها خلال أيام. فاليوم أصبحت تكنولوجيا الحوسبة السحابية تلغي كل المشاكل السابقة من حيث نسيان الواجب وكذلك شهادات الدرجات

  • الواجبات المدرسية المرنة

أحد الإتجاهات التعليمية الحديثة هو مفهوم الواجبات المدرسية المرنة. حيث يتم الإعلان عن الهدف أو الغاية من الواجب المدرسي، ويتم منح الطلاب الحرية لتحقيق هذا الهدف، سواءاً كان ذلك عن طريق العروض التقديمية أو الفيديوهات أو الأبحاث.

  • إختلاف الزمان والمكان

لم يعد الزمان أو المكان يمثلان عائقاً للطلاب حتي يتواصلون مع بعضهم البعض أو مع المعلمين، فاليوم ومن خلال الإنترنت، والفيديوهات عبر الإنترنت وتكنولوجيا الحوسبة السحابية ، تم فتح الباب للتعليم والتعلم في أي وقت وفي أي مكان، وأصبح الطلاب قادرين علي التواصل مع بعضهم البعض أو مع المعلمين، كما أنهم يستطيعون مشاهدة بعضهم والعمل سوياً – إفتراضياً- في أي مكان

  • حرية الإختيار

كل هذه التغييرات والتحولات في التعليم سوف توفر للطلاب المزيد من الخيارات عندما يتعلق الأمر باكتساب المعرفة. سوف يكون الطلاب قادرين على الإختيار من بين مجموعات أكثر ثراء من البرامج والأساليب، والأجهزة التي من شأنها تعزيز تجربة التعليم والتي تتناسب مع شخصياتهم واحتياجاتهم.

  • التعليم القائم علي المشروع

التعليم القائم على المشروع ينمو وتتزايد شعبيته كل يوم وذلك مع الحاجة إلي إكتساب المهارات من واقع الحياة وأهمية ذلك في التوظيف والذي أصبح أكثر وضوحاً.

الفوائد التي تعود علي المدارس

من الأهمية بمكان أن تعمل المدارس وفقاً للإتجاهات المستقبلية والحديثة في التعليم حتي تزود الطلاب بكل ما هو متطور وحديث من أجل أن يكونوا متميزين وقادرين علي المنافسة.
ويعترف المعلمون والطلبة على حد سواء بالفجوة بين فوائد الأساليب التقليدية وبين المتطلبات الحديثة للنجاح في العالم.
نظم إدارة التعلم والإتجاهات المستقبلية في التعليم
تعمل نظم إدارة التعلم (LMS) علي أن تجعل العديد من الإتجاهات المستقبلية في التعليم يمكن تطبيقه اليوم
مع نظم التخزين السحابي، وميزات تسليم الواجبات المدرسية ووسائل الإتصال بين الطلاب والمعلمين، يتم تطبيق نظام “الفصل المعكوس” والتعليم المدمج (المختلط) وكل ما تتطلبه عمليات التقييم. كما أن نظم التخزين السحابي تسمح للطلاب والمعلمين أن يقوموا بتحميل المحتوي الرقمي وتنظيمه

skolera logoسكوليرا

سكوليرا هي منصة تعليمية موحدة للمدارس، تزود المدارس بجميع المزايا والمميزات لنظم إدارة التعلم، هذا بالإضافة إلى نظام إدارة المدرسة الذي يبسط جميع المهام الإدارية للمدارس الحديثة.
أيضاً توفر سكوليرا للمدارس جميع الأدوات والوسائل اللازمة لتطبيق الاتجاهات المستقبلية في التعليم.
تعلم كيف يمكن أن تستفيد المدرسة من الميزات والأدوات التي توفرها سكوليرا.

عن محمد معروف

شاهد أيضاً

التعلم النشط في الفصول المدرسية

التعلم النشط و تأثيره في تكوين شخصية الطالب

تسارع وتيرة التقدم العلمي و التكنولوجي أدى إلى اكتشاف العديد من التحديات الكبرى التي تواجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *